التحليل الفني في سطور

تصنيف وسطاء الفوركس :
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام !
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التحليل الفني للأسواق المالية

الأسواق الماليّة

هو المكان الذي يتم فيه تبادل الأصول المالية، أدى ظهور أنظمة التداول الإلكترونية إلى اختفاء البعد الإنساني من الأسواق المالية، فلم يعد المتداولون يلتقون وجهًا لوجه، ولم تعد القاعات تضج بصراخ الأسعار داخل قاعة التداول، فمن خلال أنظمة التداول الإلكتروني أصبحت الأسعار تُعرض عبر شاشات الحاسوب وأصبحت عمليات البيع والشراء تتم من خلال أجهزة الحاسوب وأصبح السَوق افتراضيًا، ابتداءً من عام 1970 أصبحت المضاربة تزداد في الأسواق المالية [١] ، وسيشرح هذا المقال التحليل الفني للأسواق المالية وأنواعه.

التحليل الفني للأسواق المالية

يمكن تعريف التحليل الفني للأسواق المالية بأنه معرفة معنويات المستثمرين من خلال الرسم البياني بعبارة أخرى أن يقوم المستثمر بقراءة السوق من خلال الرسم البياني، حيث يمكّن التحليل الفني للأسواق المالية بمساعدة المستثمرين بالتنبؤ بحركة السوق، والهدف من التحليل الفني هو الدخول عندما تتغيّر معنويات المستثمرين من الاتجاه الهابط إلى الاتجاه الصاعد إذا كان المستثمر يريد الدخول في صفقة شراء أو من الاتجاه الصاعد إلى الاتجاه الهابط في حالة البيع أي معرفة مراحل التّشبع البيعي والشرائي [٢] .

أنواع التحليل الفني للأسواق المالية

هناك طريقتان أساسيتان لتحليل الأسواق، التحليل الأساسي والتحليل الفني للأسواق المالية وهو موضوع هذا المقال، يهتم التحليل الفني بتحليل العرض والطلب للتنبؤ وتحديد اتجاه السعر ومعرفة معنويات السوق وهناك أنواع وطرق للتحليل الفني منها [٣] :

  • تحديد الاتجاه: يعد تحديد الاتجاه من الامور المهمة في التحليل الفني وهو تحديد الاتجاه العام الذي يتجه السوق إليه سواء كان اتجاه صاعد أو هابط أو اتجاه عرضي والذي يعني عدم وجود اتجاه واضح للسوق ويتم تحديد الاتجاه عن طريق رسم خط الاتجاه على الرسم البياني.
  • نقاط الدعم والمقاومة: وهي المعركة بين الدببة -البائعين- والثيران -المشترين- على خطوط المعركة والتي هي نقاط الدعم والمقاومة حيث خط الدعم يحاول منع السعر من الهبوط بسبب قوة الطلب، بينما خط المقاومة يحاول منع الأسعار من الارتفاع بسبب قوة البيع، فمستويات الدعم والمقاومة مهمة من الناحية السعرية ويعد اختراق أي منهما إشارة دخول بالنسبة لعملية البيع أو الشراء.
  • النماذج السعرية: وتسمى أيضًا أنماط الرسم البياني فمنها الانعكاسية والتي تعني أن الاتجاه سوف ينعكس ومنها الاستمرارية أي أن السعر سيستمر في اتجاهه ، لا توجد نماذج تؤكد اشارة البيع أو الشراء بنسبة 100% ومن هذه النماذج نموذج الرأس والكتفين head and shoulders وهو من النماذج الانعكاسية والذي اذا اكتملت شروطه فإن الاتجاه سوف ينعكس.
  • مؤشر المتوسطات المتحركة: والذي يساعد في تحديد الاتجاه نظرًا لأنه يأخذ متوسط حركة الأسعار الماضية وللمتوسط المتحرك ثلاثة أنواع متوسط متحرك بسيط، متوسط مركب و المتوسط الأسي لكن الأكثر شيوعًا هو المتوسط المتحرك البسيط.
  • المؤشرات الفنية: وهي المؤشرات التي تساعد على إعطاء اشارات البيع والشراء وتحديد مناطق التشبّع البيعي ومناطق التشبّع الشرائي كما أنها تساعد في تحديد الزخم والتقلّبات والاتجاهات ومن هذه المؤشرات مؤشر الاتجاه المتوسط ADX لقياس قوّة الاتجاه، ومؤشر ستوكاستك Stochastic وهو من أكثر مؤشرات الزّخم شيوعًا لتحديد مناطق ذروة البيع ومناطق ذروة الشراء.

في النهاية هناك العديد من أدوات وطرق التحليل الفني وعلى كل متداول أن يأخذ معلومات شاملة عن كيفية التحليل الفني للأسواق المالية وعدم اتخاذ قرار بيع أو شراء بشكل عشوائي لضمان استمراريته بالسّوق.

ما هو التحليل المالي

محتويات

التحليل المالي

هو عملية يتم من خلالها تقييم الشركات والميزانيات وغيرها لتحديد أدائها وملاءمتها، فعند النظر إلى شركة معينة، يقوم المحلل المالي بالتحليل مرتكزًا على بيان الدخل والميزانية العمومية وبيان التدفقات النقدية، ومن الطرق الأكثر شيوعًا لتحليل البيانات المالية هو تحليل النسب المالية، إن التحليل المالي هو العمليات المنظمة التي يتم بها معالجة البيانات المالية للمنظمة للوصول إلى معلومات تعكس أداء المنظمة خلال فترة محدد، ويتم الاستفادة من معلومات التحليل من قبل المالكين والمدراء الماليين وصانعي القرار بحيث تنعكس على القرارات والسياسات المالية، ومن المصادر التي يعتمد عليها المحلل المالي هي القوائم المالية والتي تتم في نهاية السنة المالية.

أنواع التحليل المالي

ينطوي التحليل المالي على مراجعة المعلومات المالية للمنظمة وذلك للوصول إلى قرارات العمل المُثلى ويمكن أن يكون التحليل بعدة أشكال، ولكل شكل من هذه الأشكال هدف وطريقة مختلفة عن الأُخرى ومن أنواع التحليل المالي ما يأتي: [١]

  • التحليل الأفقي: ويكون بمقارنة النتائج المالية للمؤسسة لعدد من فترات إعداد التقارير المتتالية، وتهدف إلى تمييز أي ارتفاع أو انخفاض في البيانات التي يمكن استخدامها كأساس لإجراء فحص مفصل للنتائج المالية.
  • التحليلالرأسي: وهو التحليل النسبي لمصاريف مختلفة في بيان الدخل، ويتم قياسها كنسبة مئوية من صافي المبيعات، ويجب أن تكون هذه النسب متسقة مع مرور الوقت.
  • التحليلقصيرالمدى: وهو تحليل تفصيلي لرأس المال المتداول، ويتضمن حساب معدلات دوران الحسابات المستحقة القبض والحسابات المستحقة الدفع والمخزون.
  • تحليلالمقارنةبينالشركات: ويشمل حساب ومقارنة النسب المالية الرئيسة لمنظمتين.
  • مقارنةالصناعة: يشبه هذا المقارنة بين الشركات المتعددة والهدف هو معرفة ما إذا كانت هناك أي نتائج غير معتادة بالمقارنة مع متوسط ​​طريقة ممارسة الأعمال.

تمويل الشركات وتمويل الاستثمار

يتم التحليل المالي في كل من إعداد تمويل الشركات وتمويل الاستثمار، حيثُ يستخدم التحليل المالي لتقييم الاتجاهات الاقتصادية ووضع السياسة المالية وبناء الخطط طويلة الأجل أيضًا وتحديد الشركات للاستثمار، وتختلف وتتنوع التحليلات المالية ما بين تمويل الشركات وتمويل الاستثمار والآتي شرح لكليهما: [٢]

تمويل الشركات

حيثُ يتم التحليل بما يخص تمويل الشركات داخليًا ويكون عن طريق تحاليل النسب كنسبة صافي القيمة الحالية NPV ومعدل العائد الداخلي IRR وذلك للعثور على مشاريع تستحق التنفيذ، أيضًا يهتم بدراسة وتحليل أداء الشركة في السابق كإجمالي الربح أو هامش الربح للحصول على تقدير لأداء الشركة في المستقبل، ويهدف بشكل كبير إلى المساعدة في التنبؤ بالميزانيات واتخاذ القرار المناسبة.

تصنيف وسطاء الفوركس :
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام !
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

تمويل الاستثمار

ويتم التحليل المالي بما يخص أغراض الاستثمار عن طريق محلل مالي خارجي، ويمكن للمحلل اتباع نهج استثماري من أعلى إلى أسفل أو من أسفل إلى أعلى، حيثُ يبحث النهج من أعلى إلى أسفل عن فرص الاقتصاد الكلي كالقطاعات عالية الأداء ثم العثور على أفضل الشركات في هذا القطاع، أيضًا ينظر النهج التصاعدي إلى شركة معينة ويقوم بتحليل نسبة مماثلة للتحليل المالي للشركات.

تحليل النسبة المالية

النسب المالية طريقة مهمة من طرق التحليل المالي حيثُ تساعد الشركات والمستثمرين في تحليل ومقارنة العلاقات بين مختلف أجزاء المعلومات المالية عبر تاريخ الشركة أو صناعة أو حتى قطاع أعمال كامل، كما تسمح للمحللين بحساب عدة أنواع من النسب المالية لمختلف أنواع معلومات الأعمال والمعلومات، ويمكن أن يوفر تحليل النسبة المالية معلومات مفيدة عن أداء الشركة فحساب النسب هو فهم وتفسير الوضع المالي للشركة وهناك بعض المعلومات الواجب شرحها عن تحليل النسب المالية وهي كالآتي: [٣]

نسب شائعة الاستخدام

تستخدم الشركات العديد من المعدلات القياسية وتشمل هذه النسبة نسبة الدين إلى الأصول وهي مجموع الخصوم مقسومة على إجمالي الأصول، ونسبة رأس المال العامل وهي الأصول المتداولة مقسومة على الخصوم المتداولة، والنسبة السريعة، ودوران المخزون وهي تكلفة السلع مقسومة على متوسط ​​المخزون، ونسبة السعر إلى الربح وغيرها.

تحليل اتجاهات الشركة الداخلية

يكون لدى الشركات عدة سنوات من الميزانية العمومية وبيانات الدخل للعمل مع تحليل النسب، حساب النسب المالية لعدة فترات سواء فصلية أو سنوية فهو يساعد على تتبع الاتجاهات المفيدة في الأداء التشغيلي للشركة.

تحليل الصناعة الخارجية

لا يقل أهمية عن تحليل الاتجاهات الداخلية هو تحليل الصناعة، فمن المفيد فهم متوسط ​​أداء صناعة الشركة مع مرور الوقت بالمقارنة مع الشركة الفردية، مثلًا إذا اختلفت نسب متوسط ​​الصناعة بشكل كبير عن نتائج الشركة فإن إدارة الشركة ستستفيد من دراسة السبب وربما اتخاذ إجراءات لتحسين النتائج المالية.

قياس ضد المنافسين

في كثير من الأحيان تقارن الشركات نسب شركاتها إلى الشركات المنافسة لها، فبعد جمع بيانات النسبة المتاحة من المنافسين والشركات المماثلة في نفس الصناعة يمكن تحليل أداء الشركة فيما يتعلق بمنافسيها وإلقاء الضوء على أي مزايا تنافسية ومواطن القوة أو الضعف لدى الشركة وتعزيز تخطيطها الاستراتيجي.

تحليل القوائم المالية

هناك عدد من التقنيات التي تتضمن الرياضيات البسيطة والقليل من الأبحاث على إجراء تحليل للبيانات المالية النوعية والكمية للنشاط التجاري وتعتمد على نوع المعلومات المقدمة، حيثُ يوجد ثلاثة البيانات المالية رئيسية وهم الميزانية العمومية وقائمة الدخل وبيان التدفقات النقدية، كل طريقة من طرق التحليل المالي تعطي رؤية في اتجاهات العمل والفروق والقضايا، فإن دراسة الأعمال وإيجاد تفسيرات للفروق وإجراء تغييرات على أساس الاتجاهات هي النتيجة الحقيقية لتحليل البيانات المالية ومن الطرق المتبعة ما يأتي: [٤]

  • تحليلالاتجاه: ويسمى تحليل الاتجاهات وهو تحليل السلاسل الزمنية، ويعتمد على الاتجاهات التي يظهرها التاريخ الماضي، ومن الطرق الشائعة لإجراء هذا التحليل هي من خلال النسبة المالية.
  • تحليلالبيانالماليالمشترك: يتضمن تحليل القوائم المالية ذات الحجم المشترك تحليل الميزانية العمومية وقائمة الدخل عن طريق النسب المئوية، حيثُ يتم بيان جميع بنود قائمة الدخل كنسبة مئوية من المبيعات، ويتم تحديد جميع بنود الميزانية العمومية كنسبة من إجمالي الأصول.
  • النسبة المئوية لتغيير تحليل القوائم المالية: عند استخدام هذا النوع من التحليل يتم حساب معدلات النمو لجميع بنود قائمة الدخل وحسابات الميزانية العمومية بالنسبة لسنة الأساس، حيثُ يبين نمو عناصر بيان الدخل وحسابات الميزانية العمومية.
  • قياس الأداء: تسمى أيضًا المقارنة المعيارية وتشتمل مقارنة الشركة بشركات أخرى في نفس المجال لترى كيف تقوم إحدى الشركات ماليًّا مقارنة بالآخرين في الصناعة، وغالبًا ما يستخدم في قياس الأداء.

مستويات التحليل الأسلوبي

محتويات

النص والتحليل الأسلوبي

للبحث في ظاهرة أسلوبية ما، فلا بدّ للناقد من نقطة ينطلق منها، إذ إنّ اتجاهات الدراسات الأسلوبية، ومستويات التحليل الأسلوبي متنوعة بما لا يمكن النظر فيها كاملة داخل النصّ، ومن هنا قد يكون النص هو مفتاح الناقد فيما يمكن الاتجاه إليه بالدراسة الأسلوبية. وذلك من خلال كشفه عن مكونات شخصية كاتب النص فيما يعرف بالأسلوب هو الرجل، أو من خلال النظر في تلقي النص من حيث أثر هذا النص وتأثيره العاطفي على المتلقي، أو من خلال مكونات النص بما يشتمل عليه من سمات أسلوبية منبثقة من الوحدات اللغوية فيه، بعيدا عن علاقته بالكاتب أو المتلقي، وهذا ما ستنظر إليه هذه المقالة، مستويات التحليل الأسلوبي للنص من سمات الأسلوب فيه.

الأسلوبية

عَرفت المناهج النقدية والدراسات الأدبية الدراسات الأسلوبية التي درست الأسلوب والأسلوبية والسمات الأسلوبية عند الكتاب، ومستويات التحليل الأسلوبي، فكانت في كثير منها دراسات نظرية، وقلّ فيها الدراسات التطبيقية. [١] .

ويلحظ في الدراسات الأسلوبية أنّها جاءت متداخلة مع البنيوية؛ كون الأسلوبيّة جاءت منبثقة من الفكر اللسانيّ اللغويّ والأدبي الذي جاء قبل ظهور الحركة البنيوية، ومتأثرة بالاتجاهات نفسها التي شكّلت البنيوية، وقد بدأت الدراسات الأسلوبية مرتبطة ارتباطا وثيقا بأبحاث علم اللسانيات وأبحاث علم اللغة، عام 1886، على يد العالم الفرنسي جوستاف كويرتنج، إلا أن مؤسسها الفعلي هو شارل بالي الذي قال: “إنّ علم الأسلوب يُعنى بدراسة الوسائل التي يستخدمها المتكلم للتعبير عن أفكار معينة، وأنّ العمل الأدبي هو ميدان علم الأسلوب”. لقد اشتركت عدد من المدارس في تنمية الاتجاهات الأسلوبية بالاعتماد على الأسس اللغوية، ومنها أسلوبية الحدس العتمد على الدائرة الفينولوجية عند المدرسة الألمانية، والأسلوبية التعبيرية عند المدرسة الفرنسية، وما كان للمدرسة الإيطالية من بث روح التجديد في البلاغة العربية والإنباء بمقدمات فكر أسلوبي جديد في الثقافة العربية، عند المفكر أمين الخولي.

وقد حاولت الأسلوبية التركيز على السطح اللغوي للنص الأدبي، فحاولت التقاط السمات الأسلوبية فيه بما فيها من اختيارات يمكن أن يختارها الكاتب دون أخرى، وتحديد ما فيه من ظواهر ناجمة عن توليد مظاهر لغوية محددة، بأكبر قدر ممكن من الدقة والتجسيد، ولكنها كانت أحيانًا تختلط بالنص ذاته من خلال التفسير، وشرح وظائفه الجمالية، في محاولة تجاوز السطح اللغوي، والتعمق في ديناميكية الكتابة الإبداعية، وظلوعها بوظائفها الجمالية الفعلية، وكل ذلك من خلال قيام مستويات التحليل الأسلوبي بدورها الفاعل في النص.

مستويات التحليل الأسلوبي

نظرًا لتعدّد اتجاهات الدراسة الأسلوبية وتعدد مفصليّاتها بتعدّد المستويات اللغويّة في النص الأدبي، فعلى الدارس الأسلوبي أن يقتصر على دراسة مستوى واحد من مستويات التحليل الأسلوبي، ويركز فيه على سمة أسلوبية بارزة؛ ليحقق لدراسة فاعليتها وجودتها المرجوّة. والدارس الأسلوبي في هذا التحليل يركز على مستوى من مستويات التحليل الأسلوبي الآتية:

  • المستوى الصوتي: ويُدرس فيه الوزن، والقافية، والتنغيم، والنبر، والقطع، والتنغيم، وصفات الأصوات من همس وجهر وشدّة ورخاوة وأثرها في المعنى.
  • المستوىالصرفي: ويُدرس فيه الصيغ الصرفية، والعناصر الصوتية وما ينتج عنها من معاني صرفية أو نحوية، وتأثير الصرف على المعاني النحوية.
  • المستوى النحوي: ويُسمّى بالتركيبي، وتُدرس فيه الجملة من حيث طولها و قصرها، والفعل والفاعل، والمبتدأ والخبر، والتقديم والتأخير، والإضافة، والتعريف والتنكير، والصفة والموصوف، والعدد والمعدود، والصلة والموصول، والتذكير والتأنيث، والروابط وما تشمله من حروف وأفعال وتراكيب مكانية وزمانية، والبنية العميقة والبنية السطحية، والمبني للمعلوم والمبني للمجهول، والقرائن اللفظية أو المعنوية التي يستخدمها الكاتب، وطبيعة الضمائر، وغيره كثير، وما له من دور في المعنى.
  • المستوى الدلالي: ويُدرس فيه العتبات، والكلمات المفاتيح، والسياق اللغوي، والصيغ اللغوية والاستفهامية، وطبيعة المعجم اللغوي المستخدم في النص، والرموز، علامات التأنيث والتذكير، والجمع والتعريف والتكير.
  • المستوى البلاغي: ويُدرس فيه الصور الفنية والاستعارات والمجازات، واستخدام المحسنات البديعية، وأساليب الإنشاء الطلبي وغير الطلبي؛ الاستفهام، والأمر، والنهي، والقسم، والتعجب، والنداء، والدعاء، وما تؤدّيه هذه الأساليب من معان.

وقد نجد أن هذه المستويات تتقاطع بين الدرس الأسلوبي والدرس البنيوي، إلا أنها في الأسلوبية تسعى للوصول إلى سمات الأسلوب داخل نص معين، في حين أنها في البنيوية تسعى إلى كشف العلاقات والوشائج الداخلية، لعناصر النص الأدبي التي تدل على كيفية تكوين النص، بعيدًا عن أي مؤثر خارجي.

الفرق بين الناقد الأدبي والمحلل الأسلوبي

إن دراسة مستويات التحليل الأسلوبي، تستلزم محللًا أسلوبيًا، بدلًا من الناقد الأدبي، وذلك لما بينهما من فرق وظيفيّ، فالمحلل الأسلوبي يُعنى بالبحث عن البنى الأسلوبية التي تُحدِث توترًا في النص، وتؤثّر على القارئ، وهو كثيرًا ما يستخدم الإحصاء للبحث عما يعرف بالانزياحات الأسلوبية داخل النص عن قوانين الصوت وقواعد النحو والدلالة والبلاغة، ومدى تكرار هذه الانزياحات وتواترها.

أما الناقد الأدبي، فلا يلتفت لتلد البنى الأسلوبية، إلا فيما تحدثه من أثر جمالي في النص، ويقدّم للنص نقدًا انطباعيًا ذاتيًا، تكون تلك البنى الأسلوبية جزءًا منه في المرحلة النصّانية، كما أن عمل الناقد الأدبيّ في النقد الأدبي أوسع من عمل المحلّل الأسلوبيّ للنص.

تصنيف وسطاء الفوركس :
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام !
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الفوركس والخيارات الثنائية للمبتدئين
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: