القاهرة الجديدة, مشروع التنمية المصري الضخم

تصنيف وسطاء الفوركس :
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام !
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مصر تنفذ مشروع تطوير الخطة الرئيسية لشبكة الربط الكهربائي في إفريقيا

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، قيام مصر بريادة مشروع تطوير الخطة الرئيسية لشبكة الربط الكهربائي القاري، والتنسيق مع الأطراف من شركاء التنمية، لتنفيذ هذا المشروع الضخم في إفريقيا، وذلك بناءً على طلب وكالة الاتحاد الأفريقى للتنمية «النيباد».

«المصرية لنقل الكهرباء»: توقيع عقد توسيع محطة محولات كهرباء توشكى

مصرع عاطل صعقًا بالكهرباء في الباجور بالمنوفية

«الكهرباء»: مشروع «بنبان» من أكبر مشروعات الطاقة بقيمة 2 مليار دولار

جاء ذلك خلال كلمة وزير الكهرباء، نيابة عن الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في افتتاح فعاليات الأسبوع الخامس لبرنامج «تنمية البنية التحتية بأفريقيا PIDA WEEK 2020»، المنعقد بالقاهرة.

وأكد الوزير أن فعاليات الأسبوع الخامس للبنية التحتية بأفريقيا يعد أحد أهم الفعاليات الأفريقية التي توفر منصة لإلتقاء الدول الأفريقية بشركاء التنمية الدوليين والإقليميين من القطاعات الحكومية ومتعددة الأطراف والخاصة، من أجل الوقوف على التقدم المحرز في تنفيذ مشروعات البنية التحتية بالقارة كأحد المحاور الرئيسية لأجندة التنمية الأفريقية 2063.

تصنيف وسطاء الفوركس :
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام !
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

وذكر أن تنفيذ هذا المشروع سيمكن دول القارة الأفريقية من تحقيق الاستخدام الأمثل لمصادر الطاقة الضخمة المتاحة للقارة، من خلال إنشاء سوق أفريقي موحد للطاقة، بما يسهم في إيجاد حلول عملية لقضية نقص الطاقة باعتبار أن إحداث التنمية المنشودة في دول الإتحاد الأفريقي لا يمكن أن يتحقق دون توفير المصادر المستدامة للطاقة وحسن إدارتها وتطوير إمكانات مصادرها المتجددة.

رئيس هيئة قناة السويس يستقبل المشاركين بمنتدى «الاستثمار من أجل التنمية بأفريقيا»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استقبل الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الثلاثاء، بمركز المحاكاة والتدريب البحري بالإسماعيلية، وفدًا رفيع المستوى من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، برئاسة الدكتور السنوسي بلبع، نائب رئيس الأكاديمية للشؤون الأفريقية والآسيوية، وبرفقته المشاركون في المنتدى الأفريقي السادس الذي تنظمه الأكاديمية بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية في الفترة من ١٢ إلى ١٧ يناير، تحت عنوان «الاستثمار من أجل التنمية المستدامة في أفريقيا».

الحكومة تنفي تثبيت رسوم عبور السفن بقناة السويس نتيجة تراجع إيرادات القناة

وليد جمال الدين مديرًا تنفيذيًا لـ«اقتصادية قناة السويس»

قناة السويس تعلن زيادة رسوم عبور سفن الصب الجاف وناقلات الغاز

تأتي الزيارة في إطار التعاون المثمر بين هيئة قناة السويس والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وتهدف إلى التعرف عن قرب على مستجدات المشروعات التنموية العملاقة بمنطقة القناة، وعلى رأسها مشروع قناة السويس الجديدة والأنفاق.

يضم الوفد الأفريقي ممثلي ١٨ دولة أفريقية من رؤساء مراكز المسؤولية وصُناع القرار في وزارات النقل والتجارة والاستثمار.

في مستهل كلمته، رحب الفريق أسامة ربيع بالحضور، وأعرب عن تقديره الشديد لدور الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري باعتبارها أحد أهم الصروح العلمية الرائدة في مجال النقل البحري في الشرق الأوسط، لافتاً إلى أهمية المنتدى الأفريقي الذي تنظمه الأكاديمية في دعم علاقات التعاون والتواصل المصري الأفريقي في إطار التكامل والتقارب الذي تشهده العلاقات المصرية الأفريقية على كل الأصعدة.

وأوضح الفريق ربيع أن قناة السويس التي نحتفل بمرور 150 عامًا على افتتاحها للملاحة الدولية، تحظى بأهمية خاصة، حيث تترسخ في وجدان المصريين وتعد شاهداً على أبرز الأحداث التي شهدتها البلاد، فضلاً عن كونها أحد أهم مصادر العملة الصعبة وداعماً رئيسياً للدخل القومي.

وأكد رئيس الهيئة حرص الدولة المصرية على تطوير المجرى الملاحي للقناة ورفع كفاءته من خلال مشروعات التطوير المستمرة وأحدثها مشروع القناة الجديدة، الذي نجح في رفع التصنيف العالمي للقناة، وأثبت جدواه الفنية عبر تقديم العديد من المزايا الملاحية، وأهمها زيادة معدل الأمان الملاحي للسفن العابرة، ورفع الطاقة العددية والاستيعابية للقناة، بالإضافة إلى تقليل زمن العبور إلى 11 ساعة فقط، مما انعكس على تقليل النفقات التشغيلية للسفن العابرة، لتظل قناة السويس القناة الأسرع والأقصر والأكثر أماناً.

كما شدد على اهتمام القيادة السياسية بتعظيم الاستفادة من الموقع الجغرافي الفريد للقناة وتحويلها إلى منصة لخدمة حركة التجارة العالمية، مُثمناً الجهود المبذولة لتحويل منطقة القناة إلى مركز لوجيستي وصناعي عالمي وتوفير البنية التحتية اللازمة له من خلال مشروعات الأنفاق أسفل القناة وتكاملها مع شبكة مطورة للطرق وسلسلة من الكباري العائمة ومرفق المعديات، مؤكداً في هذا الصدد على التعاون المشترك بين هيئة قناة السويس والهيئة الاقتصادية العامة لقناة السويس لتعظيم الاستفادة من حجم البضائع الضخم المار عبر القناة والذي يتجاوز المليار طن بضائع سنوياً.

خلال الزيارة، شاهد الوفد عرضًا تقديميًا عن تاريخ القناة، ومراحل تطويرها المختلفة، مرورًا بمشروع قناة السويس الجديدة الذي نجح في رفع تصنيف القناة عالميًا والحفاظ على مكانتها الرائدة.

في ختام الزيارة، قدم الفريق أسامة ربيع درع قناة السويس الجديدة إلى الدكتور السنوسي بلبع، الذي قدم بدوره درع الأكاديمية إلى السيد الفريق رئيس الهيئة.

عقب ذلك، توجه الوفد للقيام بجولة بحرية في قناة السويس الجديدة، تلاها تفقد موقع أنفاق الإسماعيلية لمشاهدة حجم الإنجاز على أرض الواقع.

القاهرة الجديدة, مشروع التنمية المصري الضخم

القاهرة 17 مارس 2020 /في أحد الأيام المشمشة، وعلى بعد حوالي 45 كيلو مترا شرق العاصمة المصرية القاهرة، اعتلت إحدى بوابات العاصمة الإدارية الجديدة “تحت الإنشاء” لافتة باللغة الصينية ترحب بزوار مشروع “منطقة الأعمال المركزية” الضخم، الذي تنفذه إحدى الشركات الصينية العملاقة.

وينتشر العمال الصينيون والمصريون جنبا إلى جنب في كل مكان بالمشروع، الذي يتضمن البرج الأيقوني المقرر أن يتجاوز ارتفاعه 385 مترا ليصبح أطول برج في مصر وأفريقيا.

ويعتبر المشروع، الذي تنفذه شركة (CSCEC) الصينية، علامة بارزة في التعاون بين القاهرة وبكين في إطار مبادرة “الحزام والطريق”، التي تسعى الصين من خلالها لتحقيق أوجه التعاون ذات الكسب المشترك مع الدول المطلة على طريق الحرير في مجالات الشراكة والتجارة والاقتصاد ومشروعات البنية التحتية وغيرها.

وقال أحمد البنا، وهو مدير المشروع من قبل (دار الهندسة)، وهي الشركة المصرية المشرفة على منطقة الأعمال المركزية، إن المشروع يحتوى على 18 برجا ضخما شاهق الارتفاع، من بينها البرج الأيقوني، المقرر أن يبلغ 80 طابقا.

وأضاف، وهو ينظر إلى القاعدة الخرسانية للبرج الأيقوني، لوكالة أنباء (شينخوا)، أنه “بهذا المجهود المتواضع، نتمنى أن نشارك في تقدم بلدنا نحو مستقبل أفضل”، مشددا على أهمية العاصمة الإدارية الجديدة في تحقيق التنمية في مصر.

وأشاد المهندس المصري بشركة (CSCEC) الصينية، واصفا إياها بأنها ” ليست فقط الاختيار الصائب لهذا المشروع لكنها أيضا بداية جديدة لأساليب تشييد تطبق لأول مرة في تاريخ مصر المعماري”.

وتابع أن “هذه أول مرة اتعامل فيها مع شركة صينية والصينيين بصفة عامة، وهم ودودون جدا ومنظمون وجادون في العمل، وقد تعلمنا منهم كيفية استخدام الخوازيق اليدوية والخوازيق اللاحقة للحقن الخرساني في الإنشاء للمرة الأولى في مصر”.

ويتم بناء العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 714 كيلو مترا مربعا، ومن المقرر أن تكون المقر الجديد للحكومة والوزارات والبرلمان، بالإضافة إلى 20 منطقة سكنية تسع 6.5 مليون نسمة، وفنادق فاخرة ومراكز تجارية وحدائق ومتنزهات وغيرها، مما يخفف الضغط على العاصمة التقليدية.

وقد بدأ تنفيذ مشروع منطقة الأعمال المركزية في مايو 2020، ومن المتوقع الانتهاء منه بالكامل في أوائل 2023، بما في ذلك البرج الأيقوني.

وقال تانغ لينغ المدير الصيني للمشروع، وهو من شركة (CSCEC)، إن “الصين بصفة عامة وشركته بصفة خاصة تأمل من خلال مشروع منطقة الأعمال المركزية أن تساهم في بناء مستقبل مصر، وخلق المزيد من فرص العمل للمصريين من خلال التعاون القائم على الكسب المشترك”.

وأردف في تصريح لوكالة أنباء (شينخوا)، ” عندما يتم الانتهاء من المشروع سيكون أحد المعالم الجديدة البارزة للتعاون المصري – الصيني في إطار مبادرة الحزام والطريق”.

وتبلغ مساحة قاعدة البرج الأيقوني نحو 3600 متر مربع، بينما تصل مساحته الإجمالية بعد الانتهاء من المبنى حوالي 260 ألف متر مربع.

وتم صب 18500 متر مكعب من الخرسانة في قاعدة البرج، التي تحتوي على خمسة آلاف طن من الحديد المسلح، واستغرقت عملية الصب التي جرت في أواخر فبراير الماضي نحو 38 ساعة دون توقف.

وشهد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي عملية الصب، واصفا المشروع المعماري بأنه “معجزة بجميع المقاييس”.

وقال تشو تشانغ مينغ رئيس عمال الإنشاء الصينيين بالمشروع، إن هذه المرة الأولى التي يعمل فيها خارج الصين، مشيرا إلى أنه سعيد بكونه ضمن فريق عمل شركة (CSCEC) الصينية في هذا المشروع الضخم.

وأضاف “نحن الآن نعمل في مرحلة أساسات البرج، المقرر أن تنتهي في يونيو القادم، وبعدها سوف يأخذ البرج في الارتفاع بسرعة ملحوظة”.

وتستعين الشركة الصينية بالعديد من المهندسين والعمال المصريين في تنفيذ المشروع، وتعقد لهم دورات تدريبية مجانية على أحدث تقنيات التشييد، ومنهم المهندس المصري محمد الطنطاوي البالغ من العمر 27 عاما، والذي التحق بالشركة الصينية في يونيو 2020.

وقال الطنطاوي إنه تعلم الكثير من الخبرات الصينية، وكون صداقات متعددة مع زملائه الصينيين، معبرا عن فخره لكونه جزءا من مشروع منطقة الأعمال المركزية.

وختم أن “هذا أكبر مشروع في مصر حاليا، والعاصمة الإدارية الجديدة ستمثل نقلة كبيرة جدا للبلاد”.

تصنيف وسطاء الفوركس :
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام !
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الفوركس والخيارات الثنائية للمبتدئين
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: