حب تملك مشروع خاص

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

حب تملك مشروع خاص

ما افضل مشروع يمكنك البدء به ؟

إذا كنت تريد تأسيس مشروع رائع وناجح ، فاليك نصيحة مهمة للغاية : عليك ايجاد مشروع يلبي احتياجات السوق وينبغي ان تكون تلك الجملة هي شعارك اليومي . فأفضل الشركات هي التي تتوصل إلى شيء يحتاج إليه السوق ومكان مناسب وتسد هذا الفراغ . فعليك بهذا وسوف تجد ان كل شئ تقريبا سيحدث في الوقت المناسب . واذا كنت تبحث عن مشروع تريد ا نبه فإن أول شئ يجب أن تفعله هو ان تكتشف اذا ما كان هذا المشروع سيفى بشئ يحتاج الناس .

استكشف الألم أو الفاقة التي تواجه العميل والتي يمكنك حلها له.

هناك عدة طرق للتوصل إلى القرار الصحيح وللتعرف على أفضل المشروعات

  1. عليك بالبحث ثم البحث وبعد ذلك عليك بإجراء المزيد من البحث فإن أول خطوة يجب أن تقوم بها هي أن تحلل السوق والفرص المتاحة فيه. ابحث حولك عن الشركات التي تفعل شيئا يبدو جيدا بالنسبة لك وتعلم عن هذه الشركات : ما مدى الجهد الذي نبذله للابتكار؟ وما مقدار المال الذي تربحه؟ وما المبلغ الذي قد تحتاج إليه لبدء مشروع مشابه لتلك الشركات؟ فإن الخيارات متعددة وهناك وفرة في الجمعيات والمواقع الالكترونية الجاهزة لمساعدتك في التوصل إلى المشروع المناسب للبدء فيه.
  2. هل ستقدم منتجا ام خدمة؟ عندما يأتي الحديث عن الإنتاج فإن مشروعك سيقدم للناس اما منتجا او خدمة. وفي الغالب تكون الشركات الخدمية اقل تكلفة في التأسيس؛ حيث لا توجد ضرورة لشراء مواد خام. وفي حين أن الشركات الإنتاجية ترفع الأسعار حسب المنتجات والربح اعتمادا على الفرق ، فإن الشركات الخدمية مثل المحامين وعيادات الأطباء والشركات الاستشارية تتاجر في الوقت والخبرة التي لديها ؛ فأول قرار حينئذ هو أن تحدد أفضل المشاريع التي تناسب مزاجك الخاص ومهاراتك وأهدافك.
  3. حلل مهاراتك وخبرتك هب انك قضيت فترة وظيفتك في التسويق للشركات الكبرى ، فإنك حينئذ لديك مهارات قيمة ينبغي ان تستفيد منها عند اتخاذ القرار بشأن المشروع المناسب لك ، وحتى إن لم يكن مشروعا خاصا بالتسويق ، فأنك حينئذ قد تجازف إن لم تختر مشروعا يستفيد بشكل أو بآخر من معرفتك ومهاراتك . والآن فقد يكون الأمر هو انك قد مللت من فعل ما كنت تقوم به طوال الوقت وان هو السبب الحقيقي في انك تريد أن تبدأ مشروعك الخاص . وهذا سبب معقول بكل تأكيد . ولكن عليك أن تتقبل خيار أن تجد مشروعا يعطيك ميزة على منافسيك بسبب خلفيتك به.
  4. فكر في الخيارات المتاحة امامك فأنه بإمكانك أن تبدأ مشروعا من لا شئ ويمكنك شراء مشروع موجود بالفعل ، ويمكنك أن تحصل على حق امتياز ، ويمكنك ايضا ان تبتكر مشروعا موجود بالفعل ، ويمكنك ان تحصل على حق امتياز ، ويمكنك ايضا ان تبتكر مشروعا تديره من المنزل ، فان الخيارات عديدة أهم شئ هو
  5. أن تدرك انه في الواقع يوجد العديد من الخيارات عندما تختار احد المشروعات
  6. ان تعرف مزايا وعيوب كل مشروع

ابحث في مجال الصناعة ، وتحدث إلى الأشخاص المهتمين بتلك الأنواع من المشروعات).

  • حدد خياراتك . بمجرد أن تحلل السوق والفرص المتاحة ومهاراتك وخبراتك وكذلك أهدافك ، ينبغي ان تكون قادرا على الحد من خياراتك لتشمل أنواعا قليلة من المشروعات ، وقد تكون الخطوة التالية هي أهم خطوة ، حيث يجب واكرر يجب ان تخرج للعالم وتقابل بعض الأشخاص الذين يمتلكون ويديرون مثل هذه الانواع من المشروعات وللمرة الثانية اقول لك أن النظريات والكتب أشياء رائعة ولكن لا يوجد شيء يضافي التحدث مع الأشخاص الذين يعايشون هذا المشروع كل يوم.
  • انطلق سواء كنت تريد ان تؤسس مشروعا لمجرد انك تريد ان تبدأ مشروعا او لانك تريد ان تقتضي وقتك محاطا بالأشياء وتتعرف على المجال الذي يشبع احتياجات السوق فافعل ذلك وسوف تكون على الطريق الصحيح.

كيف ابدا مشروعي دون ترك الوظيفة 2020

بواسطة فريق العمل 12 مارس، 2020, 2:05 م

كيف ابدا مشروعي الخاص؟ عندما يقرر البعض بدء مشاريعهم الخاصة، يفكرون في ترك الوظيفة بالرغم من أن هذه الخطوة تكون محفوفة بالمخاطر، فقد يواجهون في البداية قدرا كبيرا من التوتر والصعوبات. يحكي كيوساكي ، صاحب الكتاب الذائع الصيت (الاب الغنى والاب الفقير) : ” عندما كنت شابًا، في أيام ما قبل الإنترنت، لم يكن هناك طُرق كثيرة لبدء مشروع خاص دون ترك الوظيفة. فقد كانت معظم الأعمال إما بدوام كامل أو لا شيء على الإطلاق. كل هذا تغيّر الآن، فقد منحت التكنولوجيا ميزة كبيرة للموظفين واصحاب الدوام، وأصبح بإمكانهم بدء مشاريعهم الخاصة كعمل جانبي دون ترك الوظيفة الأساسية التي تمنحهم دخلا قارًّا “.

7 طرق ذكية لبدء مشروع ناجح دون ترك الوظيفة

غياب افكار مشاريع صغيرة تصلح لأن تكون عملا جانبيا و لا تمنع من الحفاظ على الوظيفة الأساسية، هو التحدي الأكبر الذي يواجهه كل من يرغب في امتلاك مشروع جانبي يكون بمثابة دخل إضافي.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

يقترح روبرت كيوساكي 7 طرق يمكن أن تبدأ بها مشروعك دون ترك وظيفتك :

1. ركّز على المُنتج وليس الخدمات

إن أول فكرة تخطر على بال الموظف هي استغلال المهارات التي يستخدمها في عالم الأعمال، وتقديمها كخدمة استشارية لبناء عمل يركز على الاستشارة. مشكلة أعمال الاستشارة، خاصة لو كانت عمل جانبي، هي أنك لا تملك عمل خاص، بل تملك وظيفة. إن الخدمات هي مجال أعمال صعب لأنك يجب أن تبيع وقتك فيها. فإذا لم تعمل، لن تكسب أي نقود، وأنت عندما تحتفظ بوظيفيك الاساسية بدوام كامل، فإن تقديم خدمة استشارية جانبية معها سيؤدي لانهيارك في النهاية.

بدلاً من بيع الخدمات، اكتشف طريقة لخلق مُنتَج. لو كنت ستقدم خدمة استشارة، فاجمع دورة أو مقرر يمكنك بيعه، ولو كنت كاتبًا، فاكتب كُتبًا يمكنك بيعها. يبيع العديد من الكُتاب كتبهم على أمازون ككتب إلكترونية مقابل دولار واحد للنسخة، ويحققون دخل حتى أثناء نومهم.

إن التفكير في الخدمات التي يمكنك تقديمها، وإيجاد المُنتَج فيها لهو أمر في منتهى الذكاء و الابداع. لو فعلت هذا، ستحقق أرباح حتى لو لم تكن تعمل. حقًّا إنها فكرة متميزة ومفيدة.

2. حوِّل هوايتك إلى عمل تجاري

يستغرق بدء مشروع جديد الكثير من الوقت، لذا من الأفضل أن تقوم بشيء تستمتع به منذ البداية. فكر في الطريقة التي تقضي بها وقت فراغك، ما هو الشيء الذي تشعر بشغف حقيقي تجاهه؟

ربما كنت تشعر بالشغف تجاه الطبخ مثلاً. جِد الآن طريقة لربح المال من الطبخ. إذا كنت تهوى الصيد، افتح محلا لأدواته، إذا كنت قارئا نهما وتعشق الكتابة ألف كتابا، حوِّل حبك للحلوى إلى حب لصناعة الحلوى… وظف فنك لخدمة عملك، فالاعمال العملاقة هي التي يتزاوج فيها كل من الفن و العلم و الهواية.

جِد الأشياء التي تحبها واكتشف طريقة لربح المال منها. ولن تشعر أنك تؤدي عملاً حتى حينها.

3. تعلّم كيف تستثمر

كيف ابدا مشروعي دون ان أحتاج إلى العمل؟ أحد الطرق الأخرى لبناء عمل جانبي متميز هي إنشاء عمل استثماري. ويقصد بذلك الاستثمارات التي تتطلب راسمال صغير إلى جانب مساهمة صغيرة بوقتك وجهدك. يمكنك استثمار مدخراتك في شراء الاصول المالية الموثوقة والتي تحقق مداخيل محترمة قد تزيد عن راتبك في الوظيفية الحالية ، وهذه خطوة ذكية نحو الحرية المالية.

يتطلب هذا استثمار جزء من وقتك في التعليم المالي، وكذلك وضع أولوية لإدخار المال بهدف استثماره، ولكن بمجرد أن تدخل في اللعبة، لن يكون هناك حدود لطموحك، ويمكنك ممارسة هذا العمل بسهولة في وقت فراغك.

4. ركز على ادارة العمل ولا تقم بكل شيء بمفردك

يسعى الكثير ممن يملكون عملا او مشروعا جانبيا إلى القيام بكل العمل بأنفسهم، ولكن سيكون من الأفضل أن تجد شخص محترف في مجال عملك أو حتى موظف أو اثنين يمكنهم العمل معك بحيث تقضي الجزء المهم من وقتك في إدارة العمل وتنميته بشكل أفضل.

على سبيل المثال، أعرف كاتب يتلقى وظائف كتابة مستقلة دائمًا، ويقوم بتمريرهم إلى فريق من الكُتاب الآخرين ثم يقوم بمراجعة المنتج النهائي، ويحقق هامش ربح. تمكّن بهذه الطريقة من القيام بوظائف متعددة لم يكن بإمكانه أداءها بمفرده أبدًا، وحقق ربح من كل منها، بينما كان يعمل كموظف عادي أثناء النهار.

إن التركيز على تنمية عملك منذ البداية سيساعدك على تنمية وبناء مشروعك ليصبح أكثر من مجرد عمل جانبي.

5.اعمل على تكوين فريق عمل متميّز

إن الكثير من أصحاب الأعمال و المشاريع الجانبية بخلاء، فهم يحاولون توفير المال في أشياء مثل المحاسبة والشئون القانونية، ولكن نظرًا لكونهم غير مدربين على هذه الأمور، ينتهي بهم الحال وقد تحملوا تكلفة أكبر على المدى الطويل، سواء تكلفة في الوقت أو تكلفة الفرص الضائعة (تكلفة البديل الذي نختاره مقاسة بتكلفة افضل بديل لم نختره) أو الرسوم الضريبية..

اجمع فريق متميز ليعمل معك. لو اقتضى الأمر عيّن محاسب عام مُعتمد جيد، ومحامي جيد. لو كنت تستثمر في العقارات، اعمل مع سمسار محترف وناجح وحَسَن السُمعة. ركز على ما يمكنك القيام به بأفضل شكل، واترك الآخرين يقومون بالباقي.

6. اضبط جدولك الزمني بكفاءة

كيف ابدا مشروعي و انا اعمل بدوام كامل ؟ هذا من الأعذار الشائعة لعدم بدء بعض الناس لعملهم الخاص. لا يوجد لدي وقت في نظرهم. هذا هُراء، فلو راجع معظم الناس الطريقة التي يقضون وقتهم بها، سيرون أن لديهم الكثير من الوقت المتاح للعمل على عمل جانبي. المشكلة أن المعظم الناس يتركون جدولهم يتحكَّم فيهم بدلاً من أن يتحكموا هُم فيه.

لو أردت إدارة مشروع جانبي ناجح و في نفس الوقت تحتفظ بعملك الاساسي، يجب أن تصبح خبيرًا في إدارة الإنتاجية والوقت. قلل وقت مشاهدة التلفزيون، توقف عن الخروج لتناول المشروبات، واستقر قليلاً للتركيز على عملك. ستتفاجأ من مقدار العمل الذي يمكنك القيام به خلال ساعة أو اثنين في المساء، أو خلال نصف يوم فقط في يوم أجازة.

7. استغل التكنولوجيا

النقطة الأخيرة، هي أن هناك وسائل تكنولوجية عديدة يمكن أن تساعدك على تقليل وقت العديد من المهام التي كانت تستغرق ساعات طويلة سابقًا وإنهاءها في ثوان أو دقائق قليلة فقط. قم بإجراء البحوث واستغلال برامج إدارة خدمة عملاء، وبرامج أتمتة التسويق، لإرسال رسائل بريدك الإلكتروني الإلزامية آليًا، واستخدم برامج إدارية مثل Quickbooks، الذي يمكنك استخدامه عبر هاتفك الذكي، لتتبع النفقات والدخل أثناء تنقلك. استخدم خدمة مثل Shoeboxed لإجراء مسح لمستنداتك المهمة وإتاحة إمكانية البحث فيها. استخدام برنامج إدارة مشاريع لمساعدتك على إدارة فريق العمل الخاص بك. إن فرص استغلال التكنولوجيا لا نهائية.

لا تقلق، سيأتي وقت ستضطر فيه للاستقالة من وظيفتك لو اتبعت النصائح المذكورة أعلاه. لأنك ستكون بدأت بداية ممتازة بالفعل، إذن بإمكانك الآن البدء ببناء عملك الخاص بجانب عملك الأساسي. ابدء اليوم، وستكون عظيمًا غدًا.

الكرة في ملعبك الآن ، تستطيع أن تنهض بوضعك المالي متى شئت، وتستطيع كذلك أن تؤسس لبناء مستقبل مالي مشرق، وأنسب وقت للبدء في التخطيط من أجل ذلك المستقبل هو اليوم.. والآن.. وليس الشهر او السنة القدمة.

هل بدأت مشروعا بجانب الوظيفة من قبل؟ هل ﻻحظت شيئا مميزا تخبرنا به؟ شاركنا تجربتك ، تحدياتك ، نجاحك…

انشاء مشروع خاص : كيف تنشئ مشروعك الخاص وكيف ينجح ؟

انشاء مشروع خاص : أصبح متاحا للكل البدء في مشروع حتى لو كان صغير أو متوسط. فماهي الأشياء الي يجب أن تعرفها قبل التفكير في انشاء مشروع خاص وكيف ينجح المشروع

يسعى الكثيرون بالتأكيد إلى انشاء مشروع خاص بهم الناجح حتى يكون وسيلة يؤمنون بها حياتهم من التقلبات الاقتصادية، فضلا عن تميز المشروع الخاص بتحقيق أرباح أكبر لأصحابه من تلك التي يمكن أن يحصلون عليها إذا كانوا يعملون في مشروع آخر غير تابع لهم، أو كموظفين بأي شركة سواء كانت تابعة للقطاع العام أو الخاص، ومع ظهور فكرة قروض المشروعات من البنوك والصناديق المالية للدولة، أصبح متاحا للجميع البدء في مشروع حتى لو كان صغير أو متوسط .

أشياء يجب أن تعرفها قبل التفكير في انشاء مشروع خاص

قد يجد البعض أن الحصول على وظيفة جيدة حلم صعب المنال في وقتنا الحالي، وبالتأكيد سيكون انشاء المشروع الحلم الأصعب لما يحتاجه من مقومات، فقد يبدأ المشروع الخاص من الوظيفة نفسها التي يعمل بها الشخص، حيث أن الأموال التي يحصل عليها من عمله يمكن أن يبني بها مشروعه الخاص، فليس بالضرورة أن يبدأ المشروع كبيرا، فالتسلسل في بناء المشروعات ضرورة لابد منها فمن الأفضل أن يبدأ المشروع صغيرا ثم يكبر وفقا لما سيلاقيه من اهتمام، لتجنب أي ظروف قاسية يمكن أن يتعرض لها يمكن أن تطيح به ، حتى تكون الخسارة ليست كبيرة فعندما يبدأ شخص في استغلال جزء من أمواله في انشاء مشروع ، فهذا الجزء لابد أن يضع في اعتباره إنه معرض للخسارة وبما أن المبلغ المستثمر صغير فبالتالي الخسارة لن تكون قاسية، ولكن إذا دفع بكل ما يملك من أموال في مشروع و خسر المشروع بشكل كبير، هنا ستكون الخسارة قاسية. لابد أن يعلم الشخص أنه لابد من العمل بجدية على تطوير المشروع الخاص والحفاظ عليه، فليس معنى إن الشخص بعد أن تخلى عن ضغوط الأعمال الأخرى وأصبح له مشروعه الخاص، إنه لن يجد ما يقدم له جهوده واهتمامه، فالبعض يعتقد أن المشروع الخاص مريح جدا لأصحابه فكل ما سيقوم به الشخص هو إدارته فقط ماديا وبشريا، لكن هذه الإدارة بالتأكيد ليس أمرا سهلا إذا كان الشخص يتطلع إلى نجاح مشروعه الخاص.

كيف ينجح المشروع الخاص ؟

بالتأكيد نجاح المشروع ليس أمرا سهلا تماما، فلابد من توافر عدة مقومات مادية وبشرية، فأي مشروع يحتاج إلى تمويل سواء كان تمويلا صغيرا أو كبيرا، فعل سبيل المثال:

  • ليس من المنطقي مطلقا أن يأتي شخصا بمبلغ صغيرا من المال ويفكر في إنشاء شركة اتصالات، فلابد أن تتناسب الفكرة مع الإمكانيات المادية.
  • لابد أيضا أن يسعى الشخص إلى انشاء مشروع خاص يكون على دراية به، ولديه خبرة بكيفية إدارته، ويعلم جيد بالجهات الأخرى التي سيتعامل معها في عمله.
  • يجب أن يكون الشخص على معرفة بكيفية إدارة الموارد البشرية للمشروع، بداية من اختيار العناصر الفعالة التي تستطيع أن تقدم الكثير للمشروع، وحتى تحفيزها أو تقديم البيئة المناسبة لتقديم أفضل جهد وأداء يخدم المشروع.
  • لابد أن يكون الشخص على دراية بالسوق وظروفه، وعلى معرفة كبيرة بمنافسيه، فالمشروع الصغير بالتأكيد له منافسين أيضا.
  • لابد من البحث عن كل ما هو جديد في مجال المشروع وتطويره، وإدارته جيدا، حتى ينجح المشروع ويتمكن الشخص من أن يحوله إلى مشروع أكبر فأكبر.

شيماء رؤوف

انا امرأة عاشت 23 عاما، وتحلم بأن تقضي باقي عمرها في عالم آمن، إنساني، خلوق، تؤمن بأن السعادة هي مفتاح تحقيق الأحلام، وأن الظلم أخره حق، والقهر أخره الحرية، والمر أخره دائما حلو . كل ما علينا فقط ” الرغبة ثم التفاؤل ثم الإصرار ” .. هل تحقق الحلم ؟؟ :) اعرف ان الإجابة ستكون حتما نعم

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الفوركس والخيارات الثنائية للمبتدئين
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: