لتنجح في حياتك غير من نفسك أولا

تصنيف وسطاء الفوركس :
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام !
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

لتنجح في حياتك غير من نفسك أولا

لا تفرض أفكارك على الآخرين

في أحيان كثيرة أرى أناسا يصرخون ويخلقون مشكلة من لا شيء، أناس وضعو طريقتهم في الحياة وقوانينهم، ولكن المشكلة أنهم يريدون فرض تلك القوانين على الجميع، إذا رآك تعيش بطريقتك، ولا تبالي لقوانينه يغضب كثيرا ويحاول أن يفرض تلك القوانين عليك.
الحقيقة أن قوانينك وطريقة عيشك هي لك، ولا تنتظر أن يلتزم الناس بما تراه أنت مناسبا، ما تراه جيدا، في النهاية كل شخص له الحرية في تسيير حياته كما يريد.
عليك أن تغير تفكير، وأن تعلم أن قوانينك وكل ما تراه أنت مناسبا، لا يعنيك إلا وحدك، لا تنتظر أن يقتنع الناس بما أنت مقتنع به. فلا تنتظر كثيرا من الناس، عندما تكون في الشارع عليك أن تقبل قوانينهم وتحترمها، لا يجب أن تغير ما يراه الناس مقنعا لهم.

لا تقارن بنفسك بالآخرين

في بعض الأحيان، تكون ذاهبا لمكان ما، و فجأة تلتقي بصديق قديم، من أيام الطفولة، تسعد كثيرا لرؤيته وتتبادل معه أطراف الحديث، لتجد هذا الشخص الذي كان غبيا في الدراسة، ولم يكن ينتبه ودائما ما كان يغيب عن الحصص، تجده صار أحسن منك، قد يكون أصبح مديرا لشركة، أو فتح مشروعه الخاص، وأنت لازلت لم تستقر في عملك، وحياتك كلها غير مستقرة، وعندما تفترقا، لا تستطيع نسيان كلامه، لا تستطيع الكف عن التفكير أن هذا الشخص الذي لم يكن مهتما بدراسته، أصبح أحسن منك، رغم أنك كنت أحسن منه في كل شيء.

إياك والتفكير بهذه الطريقة، لأنك لم تعرف كل جوانب حياته، لذا لا تقارن نفسك بالآخرين، وإن أردت ذلك، قارن حياتك كلها بحياتهم كلها. وستجد أنك متفوق في أمور كثيرة، وهم أيضا أحسن منك في أمور أخرى.
المقارنة بالآخرين قد تكون مفيدة، ولكن في إطارها الصحيح، كي تقول مثلا أن ميسي أحسن منك في لعب كرة القدم، وهذا صحيح، ولكن يجب أن لا تنسى أنك قد تكون أحسن منه في كتابة الشعر، قد تكون درجاتك الدراسية أحسن منه بكثير…. في النهاية لا يوجد شخص كامل فالكمال لله. وإن كنت ضعيفا في شيء معين، أو كان لديك نقص في بعض الأمور، لا تفقد الأمل، لأنك بالتأكيد لديك إيجابيات كثيرة، عليك أن تتذكرها دائما.
لذى فالشخص الوحيد الذي يجب أن تقارن نفسك به، هو نفسك، فكر ماذا تغير فيك، ماهي الأمور التي تحسنت والأمور التي سائت، حاول أن تتذكر كيف كنت في الماضي، هل أصبحت أحسن؟
المهم أنك تعلمت أمور جديدة، بالتأكيد لا أحد يضل على حاله، فكر في نفسك، وحاول أن تصير أحسن… ولا تضيع وقتك في التفكير في أحوال الآخرين، لأنك ببساطة لن تعرف كل تفاصيل حياتهم، أنت فقط ترى النتيجة النهائية وإن عرفت شيئا لن يكون إلا ما أرادو أن يخبروك به. واعلم أن لا أحد سيقول عيوبه، فالجميع يجب أن يظهر بمظهر أحسن.

لا تستسلم للحياة

عندما أسمع أحلام الناس تصيبتني الدهشة، كيف للناس أن يربطو السعادة بأمور صعبة أو تافهة، كمن يقول لي أنه سيكون أسعد شخص في العالم عندما يشتري سيارة من نوع معين. وفتاة تربط سعادتها بشخص معين، قد يكون بعيد المنال. وشخص فقير يرى السعدة فقط في المال، ويجعل كل أحلامك مرتبطة بهذا الحلم.
ببساطة عندما تضع أحلاما صعبة المنال فأنت تحكم على نفسك بالفشل. لا تصعب الأمور على نفسك، ضع أحلاما على مقاسك، لا تكن خياليا في أحلامك، كن واقعيا، لكي تحقق أحلامك، ولا تغرق في الأوهام.
ولا تستسلم، إن وضعت أحلاما واقعية يمكنك تحقيقها، قد تكون صعبة قليلا، ولكنها ليست مستحيلة إن حاولت. واعط لكل حلم حقه، لا تكن تافها وتضيع كل حياتك من أجل سيارة، ضع السيارة مع ضمن قائمة الأحلام، ولا تجعلها كل شيء.

كيف تغير حياتك | 10 طرق ستغير حياتك للأفضل

الحياة مليئة بالتحديات، لا شك في ذلك، وعلينا أن تتأقلم مع متطلباتها وأن نبقى بصحة جيدة، وعلينا كسب المال الذي يمكننا من إعانة أنفسنا والأشخاص الذين نحب، علينا التعامل مع الضغوطات الاجتماعية وكل الأشياء التي تنغص حياتنا. كل هذه الأشياء تجعل من السهل أن ننحرف عن مسارنا الصحيح أو أن نضيع الوقت في التفكير الخطأ أو المكان الخطأ. ولكن الخبر السار هو أنه بإمكاننا التغير والتأقلم، إن كنت تعتقد أنك في المكان الخاطئ فإليك 10 خطوات ستغير حياتك في الحال إلى الأفضل

ركز على صحتك

هناك سببان لتفعل ذلك: الأول هو إن لم تعتني بصحتك فلن تعيش طويلا، والثاني هو الاعتناء بصحتك يجعلك تحس بالتحسن. ليس عليك أن تكون بطلا عالميا ولكن عليك أن تفعل ما يمكنك لتبقى بصحة جيدة. خصص وقتا للتمارين وأكل وجبات صحية كل يوم، فهذا لن يجعلك تحس أفضل وحسب بل ويعطيك الطاقة التي تحتاجها للتغلب على مصاعب يومك.

اقض وقتا أطول مع الأشخاص المفيدين لك

مستوانا هو متوسط مستوى 5 أشخاص الذين نقضي معظم وقتنا معهم، بغض النظر عن مدى قوة علاقتك بمحيطك الذي تقضي وقتك معهم، عليك أن تكون صادقا مع نفسك بخصوص ما إذا كانوا مفيدين لك، إن لم يكونوا كذلك فعليك أن تتوقف عن قضاء وقتك معهم، لديك القدرة على اختيار محيطك، وعليك اختيار أشخاص يحفزونك ويلهمونك ويجعلونك تعيش حياة أفضل، مما يزيد في سعادتك ومردودك في الحياة.

تصنيف وسطاء الفوركس :
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام !
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

قيم كيف تقضي وقتك

عليك أن تفكر كيف تقضي وقتك، كم من الوقت تضيعه في العمل؟ كم من الوقت على شبكات التواصل الاجتماعي ومشاهدة التلفاز؟ …الخ بملاحظة هذه الأشياء يمكنك معرفة أين يمكنك تخصيص وقت لأشياء مفيدة، كما يعطيك فكرة فيما إذا كنت تخصص الوقت الكافي من أجل تحقيق أهدافك. رغم أنه يبدوا أنه ليس لديك الوقت لفعل أي شيء جديد، فلديك القدرة على وضع الأولويات وتخصيص وقت لتعلم مهارات جديدة إن كنت حقا جادا في ذلك، وذلك بتقليص وقت الأشياء الأقل أهمية.

خصص وقتا للتفكير في نفسك

نمر يوميا بالعديد من المواقف، الطريقة التي نتصرف ونفكر فيها خلال هذه المواقف تخبرنا بالكثير عن من نحن حقا وما الذي نهتم حقا به، خصص وقتا يوميا للتفكير فيما مر عليك خلال اليوم وكيف تصرفت فهذا يساعدك على فهم أفضل لنفسك، وهو حجر الأساس في تطوير الذات، وتذكر لا تسمح للآثار السلبية أن تأثر على الأشياء الإيجابية التي تعمل من أجلها.

تحدى نفسك يوميا

حياتنا تكون ذات معنى أكثر عندما نعمل لتحقيق شيء ما، وعليك تحدى نفسك يوميا لفعل شيء ما، قد يكون شيء بسيطا كعدم مشاهدة التلفاز أو عدم الدخول إلى الفاسبوك، أو شيء أكبر كممارسة الرياضة لساعة يوميا خلال ثلاثة أسابيع بغض النظر عن مشاغلك ..الخ، بغض النظر عن التحدي، فذلك يساعدك على تحقيق أشياء أكثر ترغب فيها و يعطي لحياتك معنى أكبر بفعل ذلك.

ضع أهدافا يمكنك العمل عليها

وضع الأهداف والعمل على تحقيقها هي طريقة ملموسة لتحقيق الأشياء التي ترغب فيها في حياتك، كما يوجه حياتك ويعطيك نقطة ترجع إليها إن أحسس بالضياع. من المهم تقييم هذه الأهداف باستمرار لتتأكد أنك في الطريق الصحيح لتحقيقها، كما أن وضع الأهداف يجعل حياتك أكثر تنظيما.

أكثر من فعل الأشياء التي تحب

عليك أولا معرفة الأشياء التي تحبها والبحث عنها، الكثير من الناس لا يعلم ما يحب ولذا لا يفعل ما يحب، فكر في الأشياء التي تجعلك في قمة السعادة، قد يكون ذلك الاستماع إلى الموسيقى أو ممارسة الرياضة أو قضاء الوقت مع الأشخاص الذين تحب، مهما كانت هذه الأشياء فإن فعلها والإكثار منها يجدد نشاطك وطاقتك ويجعلك سعيدا، فلا يوجد سبب لعدم فعلك لها أو على الأقل ابحث عنها.

تقبل التغيير

لتغيير حياتك للأفضل عليك أن تتقبل التغيير، عليك تقبل فكرة أن أفعالك و ميولاتك خلال السنوات الماضية لم تكن جد صائبة ومناسبة لك، رغم أن الأمر سيكون فيه تحدي كبير لتقبل الفكرة وإزاحة العقبات في طريق التغيير إلا أن الأمر في النهاية سيجعلك أسعد إنسان أفضل.

داوم على التعلم وتتبع اهتماماتك

بالإضافة إلى تحدي نفسك بصفة يومية فإن التعلم هو وسيلة رائعة للتطور والإحساس بالرضى عن النفس، هناك ما لا يكاد يحصى من الوسائل التي يمكنها أن تعلمك أشياء جديدة، خصص وقتا يوميا لتعلم ولو القليل. داوم على إشباع فضولك المعرفي فذلك يضفي المرح والسعادة على حياتك كما سيعلمك أشياء يمكنك تطبيقها في حياتك أو عملك، كما يمكنك اكتشاف مجالات جديدة تهمك ويمكنك تعلمها.

أحب نفسك حتى خلال الأوقات الصعبة أو عندما تخطئ

لكي تغيير حياتك حقا للأفضل فيجب أن تحب نفسك، لا تكن قاسيا كثيرا على نفسك حين تخطأ فهذا سيكون له آثار عكسية، في المقابل أحب نفسك وعاملها كما تعامل شخصا عزيزا عليك، التغيير شيء صعب جدا ويحتاج لوقت، ولذلك يجب أن تحب نفسك حتى تتمكن من إحداث التغيير بأفضل الطرق وأنفعها لك. لا تكترث لما يقوله أو يفعله الآخرون، فقط ركز جهدك لتكون نسخة أفضل يوما تلوى الآخر، وتعلم أن تحب نفسك وتتعامل معها بلطف.

اليك بعض النصائح التي ستغير حياتك للأفضل يمكنك الاستماع لها من خلال هذا الفيديو

غيـّر نفسك كي تغير المجتمع. خمس خطوات سهلة

في العقود الأخيرة أعادت سلوكيات جديدة تشكيل العلاقات الاجتماعية في العالم. فقد ظهرت موجات جديدة تهتم بالروح ونوع الغذاء والرياضة والهوس بالجسد المثالي.

يريد الواحد منا أن يعيش في سلام روحي ويأكل غذاء صحيا ويمارس الرياضة ويوجّه كل طاقته ليلائم قالبا مثاليا.

إذا كانت القاعدة الإسلامية تقول إن “الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم”، فإن أفضل ما يمكن أن تقدمه لمجتمعك هو أن تعتني بنفسك أولا. اعمل بجهد حتى تحسن وضعك في العالم. ليست هذه أنانية ووقاحة، إنما أعلى درجات حب المجتمع.

غير نفسك ليتغير مجتمعك. إليك خمس خطوات إرشادية:

عش من أجل أهدافك في الحياة

ماهي أعمق رغبة تتمناها في روحك؟ ما هو أكبر حلم تريد تحقيقه في حياتك؟

عندما تقلب هذا السؤال في دماغك سيقودك إلى نتائج غير مريحة. سترتطم في طريقك بأفكار وأشخاص يصفون هذا الحلم بالأنانية المفرطة.

لكن الحقيقة غير ذلك. قصة نجاحك ستصبح ملهمة لآلاف البشر. أيضا عندما تحقق طموحك ستشعر بامتلاء روحي فريد. إذا جرّبت مثل هذا الشعور لن تستطيع النزول من “قمة الأولمب” أبدا.

بتحقيقك لأهدافك تصبح نموذجا في محيطك. إنك من دون وعي تدفع العشرات إلى الاقتداء بك. إنك شخص مفيد للمجتمع.

ثق بنفسك تتجاوز الإكراهات

من السهل جدا أن تقزم نفسك حتى تصبح جديرا بالشفقة؟

الكثيرون يفعلونها. من دون شك، ستجد بعض الناس تتألم لتعاستك وتحاول مساعدتك.

لكن ماذا لو تسلحت بالثقة والعزيمة لتجاوز كل الإحباطات؟

آنذاك ستصبح ملهما للبشر. وفوق ذلك، ستحترم نفسك.

توقف عن النميمة. توقف عن الشكوى

الشكوى مرادفة للطاقة السلبية. إنها سجن روحي للتفكير الإيجابي.

صديقك مديرك في العمل. أنت أفضل منه. هو يتقدم باستمرار وأنت موظف عادي.

عندما تشير إلى عيوبه تحس من دون شك وبشكل غامض ببعض المتعة.

هل يفيد ذلك صحتك النفسية؟

لا. فمع مرور الوقت ستتحول هذه المتعة إلى نقمة على العمل والمجتمع. هذا التذمر سيقودك إلى السلبية والعزلة.

أيضا، لا تحاول أن تجد شخصا مثاليا خاليا من العيوب. تخلص من هذه الفكرة. حاول أن تجد في كل شخص خصالا مميزة وملهمة. اعمل جاهدا لتمتلك هذه الخصال أيضا. في الوقت ذاته تدرب على قمع الطاقة السلبية داخلك.

الطريق إلى هذه الخلاصات ليست سهلة. إنها مدببة. ستسقط أكثر من مرة، لكن في النهاية ستصبح في متناولك بل جزءا من شخصيتك.

قدس وعودك لنفسك

الوعد ميثاق شرف مقدس. الجميع يعرف هذا. لكن لماذا لا تحافظ على وعودك لنفسك؟ امنح الشرف لذاتك ونفذ العهود التي قطعتها مع نفسك.

لقد تعهدت بالنوم باكرا وممارسة الرياضة والحصول على أعلى معدل في جامعتك. انظر لهذه الوعود كما ستنظر لوعد قطعته للزواج بحبيبتك.

كيف كان وجهك حينما تراجعت عن عهدك لها؟

لقد خذلتها وأحسست بالخجل أمامها. تعامل مع نفسك أيضا بهذه الطريقة. قدس وعودك لنفسك أيضا.

العمر لن ينتظرك إلى الأبد

هو مجموعة من اللحظات، وكل لحظة تمر لن تعود. إنك تعيش باستمرار عدا عكسيا مع حياتك.

إذن انجز الآن. ماذا تنتظر؟

لن يضيرك أن تتحرك ببطء، لكن يجب أن يكون ذلك باضطراد. لا تؤجل حلمك مهما كان أكثر من اللازم.. سيتنظر وقد يتعفن وينسى إلى الأبد.

المزيد

ستة أشياء لا يقولها الناجحون!

هل تريد أن تكون ناجحا في حياتك؟

نعم، فالجميع يملك هذا الطموح.

لكن عبارات بسيطة تستعملها قد تقوض حلمك. أشياء تقولها لزملائك في العمل، حتى لو كانت بريئة، يمكن أن تجمد مسيرتك المهنية وتحول دون بلوغك لأهدافك.

حياتك المهنية يجب أن تكون أهم من عبارات انفعالية تطلقها عادة بسبب غضب لحظي.

هنا سبعة أشياء يجب أن تمحوها نهائيا من قاموسك في العمل، لأن الناجحين يتجنبونها:

“لم نتفق على هذا”

عندما تقدمت للوظيفة كنت تعرف جيدا المطلوب منك. ربما كنت سعيدا آنذاك بأنك ستنجز أشياء تحبها، لكن مع مرور الأشهر تغيرت مهامك قليلا.

قد يطلب منك مديرك في العمل أشياء لم تكن ضمن مهامك في البداية. هل تعتقد أن الحل هو الاحتجاج بعبارات من قبيل “لم نتفق على هذا؟”

الخيار الأفضل هو أن تنجز هذه المهمة الجديدة أولا، وبعد ذلك خذ موعدا مع مديرك وناقش معه المهام الجديدة الموكولة إليك. ستظهر أمامه إنسانا مهنيا وقويا، فعوض اللجوء إلى أسلوب الضعفاء والانفعال اللحظي، تقدم نفسك مثالا للعامل النموذجي.

” لا أعتقد أن هذا يمكن إنجازه”

من العبارات التي يجب أن تتفاداها نهائيا هي مواجهة مهام قد تبدو صعبة بـ”لا أعتقد أن هذا يمكن إنجازه”.

المدراء لا يثقون في أشخاص لا يبدون حماسة كبيرة لمشاريعهم. يجب أن تجد طريقة ما لتقنع مديرك بأنك قادر على إنجاز كل المهام الموكلة إليك.

تحمس أيضا لمبادراته، بدون أن تسقط في التملق. فأنت أيضا تأخذ أجرتك الشهرية لكي تقدم إضافات نوعية للمؤسسة/الشركة التي تشتغل فيها.

“ليس هذا خطئي”

لا أحد يحب هذه الطينة من الناس، التي تنسب لنفسها النجاحات وتتخلى عن زملائها إذا ارتكبوا أخطاء. إنهم يبحثون دائما عن أكباش فداء، ولا يتحملون مسؤولياتهم.

عليك أن تتحمل مسؤولية أخطائك عوض البحث عن السبل لتوريط الآخرين في أخطائك. الإشارة لمزالق الآخرين تجعلك باستمرار ضعيفا مهنيا، وعاجزا عن التعلم.

“لن يأخذ هذا أزيد من دقيقة”

إذا كنت لا تقصد أن المهام لن تأخذ أكثر من 60 ثانية فعلا فلا تستعمل هذه العبارة.

إذا كنت تقصد أن المهام سهلة، فيجب أن تجد طريقة ما لتعبر عنها بدون انفعالات ومبالغات، قد تندم عنها فيما بعد.

لا تعد أيضا مدراءك بأشياء لا تستطيع إنجازها بسرعة. مثل هذه الأشياء تظهرك ضعيفا وغير مدرك لعواقب تصرفاتك.

“لا أحتاج مساعدة”

الذئاب المنفردة الذين ينجزون المستحيلات لوحدهم أبطال يصلحون للأفلام السينمائية فقط، لكن بالنسبة لواقع المؤسسات فالجهد الجماعي هو الذي يصنع الفرق.

من المستبعد أن ترتقي في المؤسسة التي تعمل بها من دون العمل الجماعي والاعتماد على الآخرين أحيانا واكتساب اعترافهم.

“هذا ليس عدلا”

الحياة ليست عادلة، وبالتالي فمشوارك المهني أيضا لن يكون مكللا بالورد. عوض الشكوى من مدير يقهرك باستمرار، عليك أن تجد طرقا مناسبة لحل مشاكلك في العمل.

قد يكون قاسيا أن ترى زميلك المتواضع مهنيا يرتقي، بينما يتم استثناؤك، وأنت تستحق الترقية. في هذه الحالة، الشكوى لا تفيدك في شيء، إنها تصيبك بالإحباط وتزودك بالطاقة السلبية. عليك أن تعمل بجهد أكبر لتثبت جدارتك.

تصنيف وسطاء الفوركس :
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام !
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الفوركس والخيارات الثنائية للمبتدئين
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: